الأربعاء، 1 يونيو، 2011

علم فى المتبلم

هذه الصورة هى لورقة إمتحان مادة التربية الفنية ( الرسم يعنى - لان وزارة التربية وتالعليم اختصرت الفن كله فى الرسم والرسم فقط )
ما علينا .. الورقة الامتحان هذه فى منطقة شمال سيناء فى العريش وتحديدا مدرسة العريش الثانوية للبنين والامتحان كان للصف الاول الثانوى فالطالب هنا ليس طفلا الطالب هنا فى هذه المرحلة العمرية ما هو إلا مبادىء رجل .. الامتحان كما هو واضح كان سنة 2005 إمتحان نهاية العام يعنى تقريبا شهر مايو 2005 وبعد هذا التاريخ بأربعة أشهر كانت ستجرى الانتخابات الرئاسية .. فإذا بالممتحن ( الذى هو ملكى أكثر من الملك نفسه) يوجه الطلبة يوجه للطلبة مقدمة لابد منها ليشرح لهم ما هو موضوع الامتحان وللوهلة الاولى عندما تقرأ هذا المقال تشعر أن ممتاز القط الشهير بإكسلانت نياونياو هو كاتب هذه المقدمة لم يكن ينقص المقدمة إلا طشة الملوخية فقط .. وساحاول هنا تفنيد كلمات المقدمة المستفذة جدا بالنسبة لى شخصيا

اول جملة فى المقدمة " تشهد الايام القليلة القادمة منعطف خطير فى مصر " وهذا هو أول الغيث حيث يشعر القارىء لهذه الجملة بأن تغيير مبارك سيكون خطراً على مصر .. آدى اول كارت إرهاب . وتستكمل الجملة تمهيداً للدخول فى سيرة مبارك "حيث الرؤية المستقبلية للشعب المصرى لتحديد الاهداف والأولوليات لتحسين حياة الفرد" هذه الجملة كانت مقدمة لابد منها لمدح مبارك وانجازاته .. ثم يبدأ الممتحن فى تعديد إنجازات مبارك وخيره اللى مغرق بيه الشعب كالاتى : " الرئيس حسنى مبارك قائد له تاريخ مستمر وأستطاع أن ينقل مصر نقلات حضارية فى الاقتصاد والسياسة والتعليم والثقافة والزراعة والاستقرار والامان وحرص على عدم المساس بأصحاب الدخل المحدود وسعى لتحسين أحوال المعيشة ووضع خطط خمسية متتاليه لإزدهار التنمية وحرص على إقامة مدن جديدة ومشروعات ضخمة ( توشكى - شرق العوينات - ترعة السلام ) لرفع معيشة أبناء الوطن "

لحد هنا وممكن نبلع الكلام اللى يوقف فى الزور ولن أفند هنا كلمة كلمة ولأتى بما هو ضدها فليس هذا هو مجال الحديث ولا هى شجاعة ولا شطارة إنى أتكلم عن مبارك وإنجازاته بعدما خُلع وأصبح فى موقف لا يستطيع فيه أن يقفشنى من رقبتى ويرمينى فى أقرب معتقل . فقط نقلت الكام سطر دول عشان نوصل للزغول الكبير بقى الذى تختتم به مقدمة الامتحان حيث كتب الممتحن : " فلا يحتاج الرئيس لدعاية إنتخابية والكل سيقول كلمته (نعم) يوم الانتخابات للرئيس مبارك "

لنا هنا وقفة بعد كل المقدمة مستفزة تأتى النهاية لنعرف ان المقصود من هذا الامتحان هو ان نقول لمبارك نعم فى إنتخابات 2005 بصرف النظر عن من كان مرشحا امامه لأول مرة فى تاريخ مصر.. الممتحن المحترم غض النظر تماما عن الموضوع الاساسى وهو أن هذه هى أول مرة يتم ترشيح أكثر من مرشح فى الانتخابات الرئاسية المصرية وكل ما تفتق به ذهنه كان أن الكل سيقو نعم وان مبارك لا يحتاج لدعاية وأن وان .. إلخ
نأتى الآن لسؤال الامتحان :
عبر بقلمك وألوانك عن :
1- مشهد من مشاهد التأييد الإنتخابى للرئيس مبارك فى الشوارع أو داخل اللجان الانتخابية
2- مشهد من مشاهد الإصلاح والخدمات فى مصر على يد الرئيس مبارك
ثانيا التصميم الإبتكارى :
صمم شعار تأييد للرئيس مبارك فى الإنتخابات القادمة مستخدماً الرموز المناسبة على أن تكتب عبارة ( نعم لمبارك ) داخل التصميم .

إلى هنا وإنتهى الإمتحان ولكن لم تنتهى تربية الطالب على السمع والطاعة و قول كلمة نعم للقائد العظيم أيا كان من هو .. حتى لمن سوف يأتى بعد مبارك وأتوقع هذا العام أن يأتى نفس الأمتحان كما هو على أن يستبدل الممتحن الذى من المؤكد أنه ترقى فى السلم الوظيفى حتى وصل لدرجة وكيل أول وزارة على الأقل بعد هذا الامتحان المبدع .. أتوقع أن يستبدل الممتحن كلمة مبارك بكلمة المجلس الأعلى للقوات المسلحة وعلى الطالب أن يصمم شعار تأييد للمجلس الأعلى للقوات المسلحة للبقاء فى حكم مصر أبد الدهر حيث أننا لن نجد من هو أأمن منه على أمن الوطن والمواطن (وآديكوا شايفين الجيوش حوالينا بيعملوا إيه فى شعوبهم )
وأنا أقرأ هذه الورقة تخيلت أن هذه الورقة صدرت من وزراة الداخلية وتحديداً من أمن الدولة وعُممت على جميع مدارس الجمهورية وربما الكليات أيضا

ألا يكفى تدنى التعليم المصرى للدرجة التى توصل مهندسة خريجة جامعية من عشر سنوات أن تكتب فى كل كلامها السين صاد والصاد سين ؟؟
ألا يكفى تدنى التعليم للدرجة التى تجعلك إذا سألت أى طالب فى أى مرحلة عن أى موضوع إمتحن فيه من أسبوع واحد يكون الرد الأول والبديهى لهذا الطالب :" يوووه هو انا فاكر بقى .. انا دلقت الكلمتين اللى حافظهم ونسيت كل حاجة بعد كدة "
كمان جايين نقضى تماماً على شخصية طالب الثانوى حتى فى التفكير فى أن يقول نعم أو لا .. نقضى عليه تماما حتى فى أن يتردد فى إتخاذ القرار ما بين القرار الصواب والخطأ ونقرر له ما ينبغى أن يقوله وما ينبغى له أن يفكر فيه ؟؟ وعلى رأى اللى قال :" الله يرحم ايامك يا مبارك كنت مريحنا ومهنينا لا بننزل نقف فى طوابير بالساعت عشان الاستفتاء على الدستور ولا بننزل ننتخب عضو مجلس شعب ولا بننزل ننتخب رئيس جمهورية .. كنت أب بمعنى الكلمة مريحنا وخايف علينا من الشمس وعارف مصلحتنا فين وبتخلص اول بأول "
ألا يكفى تشوية مناهج التاريخ كله ليكتب على مزاج صاحب المحل ؟؟ ألم تكتفى وزارة التعليم بتشويه الماضى ومازالت تصر على تشويه الحاضر والمستقبل ؟؟

وأرجو ألا يطالعنى أحد قائلا انتى بتتكلمى ليه فى العهد البائد ؟؟ نحن الآن فى عهد ما بعد الثورة وكله تمام وكل حاجة هاتبقى ميت فل واربعتاشر .. التعليم ها يبقى جميل والصحة والزراعة وكل حاجة هاتتصلح بس نصبر شوية
موافقة إننا نصبر لما يكون فيه أمل .. لكن أن تبادر وزارة التعليم بحذف مبارك وحزبه الوطنى من المناهج بمجرد قيام الثورة وحتى قبل أن يبدأ العام الجديد على طريقة عاش الملك مات الملك .. فأعتقد أنه لا أمل فى تحسين التعليم المصرى قريباً وعلى مدى العشر سنوات القادمة على أفضل تقدير .. التعليم فى مصر ليس فقط فساد كما فى كل الدولة من أقصاها إلى أقصاها .. التعليم فى مصر سياسة تعتمد على وأد كل ما هوعلمى وكل ما هو مفيد وكل ما هو صالح ليخرج الطالب بعد أن قضى أكثر من 20 عاماً فى تعلم ما لا يفيد بل بالعكس تعلم ما يضره هو شخصياً ومن حوله فأصبح ال40% الأميين فى مصر يضاف إليهم 40% تانيين متعلمين أو المفروض إنهم متعلمين ولا يبقى لهذه البلد على أفضل تقدير إلا عشرين فى المية فقط من طاقتها البشرية هم من يُعمِلون عقلهم ويفكرون .. وأكبر دليل على هذا هم من خرجوا فى الميادين المصرية ليثوروا على نظام مبارك وحكمة فقد قدر عددهم ب 8 مليون مواطن أى تقريبا 10 % من إجمالى تعداد الشعب .. شىء يدعو للقلق الشديد على حاضر ومستقبل هذا الوطن الذى أعشقه وأعشق ترابه قبل اهله وأعتقد ان عشقى هذا كعشق كثير من المصريين ليس وطنية إنما هو نوع من النوستالجيا ليس إلا .. فلم أقطع تذكرة طيران وأنزل من البحرين لأشارك فى الثورة كما فعل كثير من المغتربين .. فقط فعلت مثلما فعل كثير من المصريين على طريقة نانسى عجرم " نتعاطف آه ننزل التحرير لأ" .. ولو أننى كنت أملك قرارى بنفسى لكنت نزلت مصر على أول طيارة .. لكن قدر الله وماشاء فعل .

أعود للتعليم اللى ما يعلم به إلا الحكيم العليم وأرجو من رئيس وزارء مصر أن يستقدم لنا مناهج من الخارج .. مش عيب على فكرة ماهو كل حاجة بنجيبها من الخارج .. إيه المشكلة إننا نطبق مناهج التعليم البريطانية او الالمانية او حتى الهندية .. كلها مناهج تعليم محترمة جدا وتخاطب عقول الطلاب .. أرجو من الله ولا يكتر على الله إن كلامى دة يوصل للدكتور عصام او من يهمه الامر او من بيده الامر .. ولله الأمر من قبل ومن بعد .. اللهم بلغت اللهم فاشهد

هناك 6 تعليقات:

رئيس جمهوريه نفسى يقول...

تعليقا علي حذف السيد الرئيس المتنحي من كتب التاريخ فاكر مرة زمان كنا بنتناقش حول كتاب جيهان السادات وقولت ليكي ازمة التاريخ في مصر انه بتكتبة المويل وبتدونة الاهواء وللاسف مش حنتعلم ابدا
بخصوص التعليم المصري هو فعلا محتاج ثورة مش في المناهج قد ما هي في آليات التعلم علشان نحول الطلاب من حافظين لفاهمين ومن مكررين لمبتكرين
واضح اننا لسة قدامنا كتير

سبهللة يقول...

للأسف يا ريس قدامنا كتيييييييير اوى سنيييييين عشان نصلح اللى باظ من ايام عبد الناصر

tarek momen يقول...

الفراعنة كانوا اول حاجة يعملوها يحاولوا يطمسوا اسم الفرعون السابق و يهدموا المعابد اللي بناها!!!!!!!!! ياريت نحافظ علي تاريخ مبارك بكل تفاصيله علشان نتعلم الدرس و مانربيش ديكتاتور تاني يركب علي البلد تاني و يذل اولادنا

وجع البنفسج يقول...

والله امتحان غير شكل بصراحة ..

عموما سعيدة بالتعرف على مدونتك وان شاء الله من المتابعين ..

دمت بخير وتقبلي خالص تحيتي وتقديري

سبهللة يقول...

أستاذ طارق
نورت المدونة :-)
انا موافقة حضرتك جدا فى اننا لازم ندرس الفترة التاريخية دى بكل صدق عشان نتعمل وعشان اطفالنا يعرفوا الفرق ما بين الحق والباطل

سبهللة يقول...

استاذة بنفسج
نورتينى واهلا بيكى واتمنى التواصل معا دائما إن شاء الله